وجد مشروع توزيع العبايات للطالبات الفقيرات،او كما يطلق عليه البعض كسوة الطالبات ،ارتياحا وسط الشريحة المستهدفة خاصة أن المشروع دخل في مرحلته الثانية .
وكان المشروع قد أنطلق في عدد من ولايات السودان المختلفة وشمل نحو 6489 طالبة في بدايته ليتوسع بعد ذلك حيث شمل هذا المشروع كل الطلابات المكفولات في كل ولايات السودان وعددهن 130000 طالبة يتم توزيع العباءات عليهن مرتين في العام.