يعد السكن الجامعي احد المكونات الاساسية في الجامعات وتعتمد اساليب تخطيطية عديدة في اسلوب تخطيطي ضمن الموقع العام لها ويعتمد احيانا بعض المصممين عدم الفصل بين المباني التعليمية ومباني السكن الطلابي بل يحاولون دمجها في مجمع متكامل واحد ، علما ً بان هذا الاجتهاد التصميمي لم يحصل نتيجة ضيق في الموقع الجامعي العام وانما لاعطاء فرصة اكبر لتعامل الطلاب مع بيئة المجمع التعليمي واستغلال فضاءاته بشكل امثل ومع تحقيق اختزال الجهود والزمن اللازم لانتقال الطلاب( ).
    كما يعتبر السكن الجامعي داخل المدينة الجامعية من المكونات الاساسية للمدينة الجامعية وامراً هاماً لتوفير الجو المناسب والمريح للطلاب لمواصلة دراستهم بسهولة وتحفيزهم للتفوق العلمي واستغلال اوقات فراغهم ولاستفادة منها بما يعود عليهم بالنفع والفائدة ( ).
انواع السكن بالصندوق :
1 ـ السكن العام:
وهو لطلاب البكالريوس بالجامعات الحكومية ويدفع فيه الطالب رسوم سنوية في حدود 10% من التكلفة التشغيلية.
2 ـ سكن الشراكة:
وهو لطلاب البكالريوس الذين لم يجدوا فرص سكن في السكن العام بالإضافة لطلاب الدبلومات والناضجين ويقوم الطالب بسداد رسوم سكن تتراوح ما بين 50% إلى 70% من التكلفة التشغيلية للسكن، وهو شراكة بين أولياء أمور الطلاب والصندوق القومي لرعاية الطلاب.
1- السكن الاقتصادي:
تهدف السياسة العامة للسكن الاقتصادي لتوفير فرص سكنية لطلاب الجامعات الأهلية وطلاب الدبلومات بكليات التنمية البشرية ،الناضجين والمعاهد العليا والراغبين والقادرين من مختلف مؤسسات التعليم العالي، كما أن الأولوية في السكن للطالبات وبعد تزايد الطلب علي السكن خاصة من قبل أبناء المغتربين وبعض الأسر بالسودان وبعد مسح السوق لمعرفة مواصفات السكن المطلوبة شرع الصندوق في الدخول في مجال السكن بالمقابل تلبية للحاجات ومقابلة الطلب وعمد في ذلك إلي دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات( ).