بدأت فكرة المناشط الطلابية بجهود بعض المشرفين المهتمين بالأنشطة الدعوية والثقافية والرياضية، وتمثلت جهودهم في الاهتمام بالمساجد والمصليات وبعض الأنشطة الرياضية. ومع التطور المضطرد بدأت الإدارات في المدن الجامعية ومن ثم الإدارة العليا في الاهتمام بهذه الأنشطة كحاجات هامة يحتاجها الطلاب مع حاجاتهم الأخرى للسكن والإعاشة والترحيل، وبعد التقدم الملموس في مشروعات المدن الجامعية، وبنظرة فاحصة من القائمين على إدارة الصندوق واستحداثاً لإدارات جديدة ، أنشئت إدارة المناشط التربوية في عام 1997م. اهتمت هذه الإدارة بتوفير المعينات التربوية المتمثلة في المصاحف، التلفزيونات، المسجلات، الفيديوهات، المعدات الرياضية ، وصاحب هذا الاهتمام اهتماماً ببنيات هذه المعينات التحتية المتمثلة في المساجد والمصليات والميادين والملاعب.
اعتمد المشرفون التربويون الأوائل كثيراً على لجان المساجد بالداخليات التي اهتمت بالنشاطات والتي لم تتجاوز النشاطات الدعوية كإقامة صلاة الجماعة، وإنشاء حلقات التلاوة والتجويد، وإقامة أحاديث المساجد والدروس الفقهية والقليل من الاحتفالات بالمناسبات الدينية، وفي العام 2000م استحدثت وظيفة مدير الإدارة التربوية على مستوى الولايات وتم إلغاء الإدارة التربوية من الأمانة العامة في عام 2004م، وفي يناير 2005م تم إعادة إنشاء إدارة المناشط على مستوى الأمانة العامة.